ها علاش حايدات الضحى إعلانات سعد لمجرد بعد اعتقاله بفرنسا بتهمة الاغتصاب

علاقة بما راج مؤخرا في مختلف وسائل الإعلام عن قطع شركة الضحى لعلاقاتها مع الفنان سعد لمجرد والمعتقل بسجن فلوري بباريس على خلفية تحقيق في قضيته المشهورة من خلال إزالة لوحاتها الإعلانية التي تحمل صورة لمعلم، نفت الشركة أن تكون قد فسخت عقدها المبرم مع لمعلم عكس ما روج له البعض.

وأشار بلاغ للشركة الخاصة بالعقار الضحى أن العقد الذي يجمع بينها وبين لمعلم ساري المفعول للسنة الحالية 2016، والنصف الأول من سنة 2017، مشيرة أنها ملتزمة بهذا التعاقد الذي يجمع الطرفين، ومؤكدة أن كل ماراج لا أساس له من الصحة.

وعن قضية إزالة الإعلانات المعلقة في مختلف اللوحات الإشهارية بشوارع المملكة التي تحمل صورة سعد لمجرد تزامنا مع اعتقاله كشف محمد اليابوري المكلف بالتواصل داخل مجموعة الضحى أن هذه الإعلانات التي تحمل صورة لمجرد قد انتهى الوقت الزمني المخصص لتعليقها، وأن شهري أكتوبر الماضي ونونبر الجاري هو مبرمج لحملة إعلانية جديدة يقودها الكوميدي حمزة الفيلالي والشابة كوثر والتي تحمل شعار ا جديدا، وأن هذا التغيير في الإعلانات كان مبرمجا له قبل أن وقوع حدث باريس واعتقال لمجرد.

وأكدت المحموعة حسب اليابوري أنها تدعم سعد لمجرد من خلال الظروف التي يمر منها، معبرة عن دعمها ومساندتها له في هذه المحنة.

شاهد أيضاً

4

فيديو مثير.. رجال افارقة يتنكرون بملابس نسائية ويدخلون البيوت على انهم خادمات